لقيت الطعون تهون مع دمعة المطعون
ولقيت العديم يموت ما يشتكي همه
ولوكل شياً مع مرور الزمان يهون
ولكن يزيد الغبن من ناقل النمه
وانا يصديق العمر عن كلمة ايقولون
اصك المسامع وابعد الشوح واليمه
شموخ الجبل مايهزهزه نافخ البالون
وعديم الثقه ياقع لونه على القمه
علي الطلاق اني على كلمتك مغبون
مثل ماغبن من بين ربعه هدر دمه
يتيماًملك ورثاً مثل ماملك قارون
غدر به وكيله وجحده هافي الذمه
بعد ماطلب حقه من الشرع والقانون
لقاء عمه القاضي ومن خان به عمه
كتب له بحكم الزور بالصك ماله لون
ولاعنده الا بيت والبيت بأسم امه
تنهت من اللي يرفع الضغط والقالون
وصرخ صرخة المجنون والناس ملتمه
وتحدر مع السلم على بيحة المكنون
يعززله الشيطان ويهيد ويخمه
يقول الذبح الملعون لاتترك الملعون
بسرعه معاك الحق والهمه الهمه
واخذله كلاشن كوف قبل الحرس يدرون
وصل عند عمه واشعل النار بالرمه
بعد فاق من غيضه تنشد وهو مسجون
انا وش حصل تكفون قالوله مطمه
جريمة قتل وديون خمسة عشر مليون
وعليك امر قبض تهرب القات والشمه
تساوت به الدنيا وضاق الفضاء والكون
وسكر ذاري النسناس وزادت الغمه
وسجد يالله المعبودمالي بغيرك عون
عليك اتكال اللي ماحد ملتفت يمه
وبعد تم سبع شهور جاه الفرج مضمون
من الله كريم الجاهـ بالعطف واضتمه
لطفبه عزيزاً مثل مانجى النبي ذالنون
وهو وسط بطن الحوتً في غيبهب الجمه
بامر واحد يقول للكون كن ويكون
مجيدا حميداً خالق الكون والأمه
طلع بالبراه وفكو اسره وهو مرهون
شهد شاهداً بالحق تبرا به الذمه
الشاعر مفلح الخضيري